الرؤية

"نفي بوعودنا في تقديم خدمة عملاء مميزة."

الرسالة

"نلتزم بتخطي التوقعات بمنتهى الحرفية والشفافية تحت إطار حُسن الضيافة العُمانية."

الرسالة

"نلتزم بتخطي التوقعات بمنتهى الحرفية والشفافية تحت إطار حُسن الضيافة العُمانية."
هاني الزبير
رئيس مجلس الإدارة
 

بعد مرور قرابة الخمسين عاما منذ انطلاق مسيرة النهضة الحديثة في سلطنة عمان، يقف قطاع السيارات ليكون أحد أعمدة الاقتصاد الوطني الحديث، مرتكزاً إلى واحدة من أفضل شبكات الطرق البرية على مستوى العالم تعمل في خدمة النمو الاقتصادي الشامل للبلاد. كما تطور مفهوم إدارة هذا القطاع بما يتفق وحجم نموه، ليصبح اليوم معتمداً وإلى درجة مميزة على تقديم تجربة متكاملة للعميل منذ لحظة شرائه للمركبة وطوال مدة امتلاكه لها، فالثقة والاعتمادية هي ما يبحث عنها عملاء اليوم.

في هذا الإطار، واكبت مجموعة الزبير للسيارات هذا التطور الذي شهدته السلطنة طوال هذه السنوات لتكون اليوم وبكل فخر أحد أكبر موزعي المركبات في سلطنة عمان، والأهم من ذلك أن مسيرة النجاح هذه كان لها انعكاسها الإيجابي على بناء حاضر أكثر استقراراً واستدامة في السلطنة، وقد تم وضع حجر الأساس لهذا النجاح بالشراكة مع موظفينا وعملائنا وشركائنا في كافة المجالات.